الخميس، 26 نوفمبر، 2015

مطربان مبدعان جداً

الجيلي ود الناس ...

فرج الصادق خيرالله
مهارة في العزف على الربابة، وصوتان رائعان، وأعمال غنائية خاصة متميزة

فوق الجابرة، حلقتان عن تراث المناصير

محمد الشمباني وفتحي حسن عمر في برنامج (فوق الجابرة) بفضائية الخضراء
المطرب أسامة المناصير  والشاعر فتحي حسن عمر

الأحد، 15 نوفمبر، 2015

فوق الجابرة

المطرب الجيلي محمد يوسف (ودالناس)
محمد الفاتح أبوعاقلة
على جاد الرب (أبوحلمي)
عثمان أبوشيبة (الخضراء)

الثلاثاء، 10 نوفمبر، 2015

الكاتمنو

الكاتمنــو يا وليــــد هن نويتا نفتو

برمي غلاد ؤحت نجم السما بيحتو

صبارين غريق موج الدمير بنكتو

أرقد سـاي ؤحظريك التقيل لا تلتو

                                محمَّد الفاتح أبوعاقلة

حال

غناكم يا المـدور في المغــــار ؤتريرو

ماكن الضايقو لايك الحنضليب ؤمريرو

مره يشاشي قالب اللود ؤجــاري كريرو

مرات نار صنوب مفروشة باقيه سريرو

                         محمَّد الفاتح أبوعاقلة

ضبة

الشختور فرط وكّايـــو بلحيل صبّ
والليل فدّر القهبونة والهيف هبّ
زهمول القلب منشط ؤكركب ربّ
يا ريت كان قدر سويتلو بالجد ضبّه
                                           محمد الفاتح يوسف أبوعاقلة
 

الأربعاء، 28 أكتوبر، 2015

برنامج (فوق الجابرة) بفضائية الخضراء

حلقة مع المبدعين: عبدالمحمود محمد شريف الشيخ الصديق ( ود الخاوية)، والعمدة رشاد محمود كرار 
حلقة مع المطرب الشعبي فرج الصادق خير الله، والشاعر الشعبي عدلان محمد توير 
 الشاعر الشكري، عدلان محمد توير
مع زهير محمد أحمد ومعتصم حسن الأمين 
محمد الفاتح أبوعاقلة/ معد ومقدم البرنامج

الاثنين، 6 يوليو، 2015

سميرة... قطة صغيرة

لي قطة صغيرة
سميتها سميرة
تنام في الليل معي
وتلعب بأصابعي
.......



لقد كبرت سميرة ، وما عادت تلعب معنا ..ظهر اليوم رأيتها تقفز فوق عارضة الباب الخارجي للمنزل، عطشى لا تجد نقطة ماء تحت الزير، فالمواسير جافة يابسة، والناس لا يعيرونها إلتفاتا، لا ظل في المدائن التي لا ماء ولا كهرباء فيها ..أحسب أن سميرة تفكر، وهي في تجوالها وعبورها النهاري لبوابات المدن المكلومة، تفكر في الخروج من هذه الحالة، وتبحث عن معبر آمن يقودها للظلال، والجداول والحياة العفية. 

سعاية ألبل

سعاية ألبل متل حال الزمن قليبة
مرة حليب ضحى ومرات ركوبا هيبة
مرا جيب جرب مرات جفار ومصيبة
ويوما بى ملاقاة الرجال كبسيبة
(علي بله ود أب شكر)

الإبل ذات حضور مؤثر جدا في الفعل الثقافي السوداني، ولقد أبدع شعراء السودان في رسم لوحات عميقة الدلالة، تحدث عن تقدير عميق لهذا الكائن العجيب المدهش .. ولقد صدق الله العظيم في محكم التنزيل:
"أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت" 17 الغاشية..
للإبل تأثير واضح على الشخصية السودانية في راسبها القديم النازل.. فالإنسان السوداني الصبور الجلد (جمل شيل)

البهية المنسية


سمحة زي عافية بدنا
وميسه تريان بالمحنة
مره لو في الدهر فنه
تلقى من أحزانه صنه
وفي سواعد أحفاده بنا

بطلع الوجع المكنا
وبفتق الشدر المحنى

******قبة في مدني بتحدث
عن تواريخا تورث
للبلد معنى الحصافة
وللمواويل الرهافة
بدري كان السني طافه
وجابه للذوق والثقافة
*****
المسيد مدني ابتدابا
والقصيد مشهاد شبابة
فيها سر النيل وغابة
قدلة المساح مهابة
للعشق روح الربابة
وغنى للعفة ولهابا
****
مدني ما تهتمي نومي
وفي بحور العزه عومي
بكرة مقدورك تقومي
إلا للناكرين جمايلك
إنت أصلك ما بتدومي
*****
لود مدني الجميلة، البهية المنسية ..سيدة مدن الثقافة بأفريقيا، والعالم العربي والعالم .... ما أحلاك وفيك كل الذكريات التي تجعل المرء قيمة، لا تضاهيها قيمة.
(ود أب عاقلة

الاثنين، 1 يونيو، 2015

رحيل المبدع الأصيل النادر محمد محي الدين عبدالقادر (رحمه الله رحمة واسعة)

"إنا لله وإنا إليه راجعون" 
   محمد محي الدين عبد القادر، الأستاذ المسرحي، الشّاعر، النّاقد، الفنان الشّامل بكل المعايير، عرفناه عن قرب، نشأنا معاً في مدينة واحدة (مدينة ود مدني)، وفي حي واحد (حي دردق)، وفي رابطة واحدة (رابطة الجزيرة للآداب والفنون)، وكانت بيننا صداقة متينة ربطت بيننا، فصرنا مثل الأسرة الواحدة، يسأل عن الجميع، ويتفقد أحوال الأصدقاء، ويهتم بكل ما له صلة برابطة الجزيرة للآداب والفنون، والتي هو من أعمدتها وركائزها الأساسية. 
  عرفناه موسوعياً في ثقافته، يرجع إليه كل المثقفين، عند النظر والتدبر في الشأن الثقافي، فيجدوا عنده الرأي السديد، لقد أثرى كل المنابر الثّقافية في السّودان، وعرفته ساحات الحراك الإبداعي، منذ السبعينيات، وهو من أميز الطلاب الذين درسوا بمعهد الموسيقى والمسرح، وكانت مساهماته آنذاك، من الأعمال التي لازال أثرها إلى يومنا هذا في فضاء الثّقافة السّودانية. 
من بعض أعماله:
- مطر الليل  (مسرحية).
- الرجل الذي صمت  (مسرحية).
- القنبلة والعصفورة...
- ضو البيت ( مسرحة لنص الطيّب صالح).
- اتكاءة على سحابة وردية ( ديوان شعر).
- الرحيل على صوت فاطمة (ديوان شعر) 1984م دار نشر جامعة الخرطوم.
- المُسحراتي والصائم.. 
- عشر لوحات للمدينة وهي تخرج من النهر (نص شعري) في انتفاضة أبريل 1982م. 
     إنه صاحب تجارب عميقة وثرة، فهو من صقتله بخت الرضا، وصقله العمل بالتعليم، وكانت صلاته المتينة، برابطة الدِّندر الثقافية، ورابطة سنار الأدبية وجماعة السَّديم المسرحية بمعهد الموسيقى والمسرح، ثم كان عطاؤه المتميز بإذاعة وتلفزيون ودمدني، حيث ظل وإلى آخر اللحظات، يعد ويقدم ويشرف على البرامج الثَّقافية بهما.
رحم الله محمد محي الدين عبدالقادر رحمة واسعة. والذي توفاه الله تعالى، صباح الثلاثاء الموافق 26 مايو 2015م، بمدينة ود مدني ودفن بها،
                                                  محمد الفاتح أبوعاقلة   

الأربعاء، 15 أبريل، 2015

كتاب جديد للبروفيسور محمد المهدي بشرى

صدر  للبروفيسور محمد المهدي بشرى، عن دار نشر جامعة الخرطوم 2015،كتاب تحت (عنوان المركز والهامش الرواية السودانية في ستين عاماً) 266 صفحة.
ويشتمل على: 
*الوجه والقناع: إبداع الأنثى مرآة الداخل.
*الرواية السودانية في ستين عاماً.
*وعي الذات ووعي الآخر
*في الرواية النوبية.
*)الطيب صالح -منسي سيرة الآخر
-الصوت والصدى: قراءة في حوارات وآراء الطيب صالح.
-الخطاب المنقوص:قراءة في الخطاب النقدي لإبداع الطيب صالح.
*تمثيلات الآخر في قصص إبراهيم إسحق القصيرة.
*بدايات النص عند إبراهيم إسحق.
*القدس في السرد الفلسطيني.

الخميس، 26 مارس، 2015

المنتدى الثقافي (55)


المنتدى الثقافي (56)

الأم


الأم
                                محمَّد الفاتح يوسف أبوعاقلة
الجنَّة النفوس النَّاس تهوقى عليها
تحت قدميها بالجد إنت بتلاقيـها
هِمُ برُضاها راضيها وأمش قل ليها
غير عَفْوك  جَزَم الدُّنيا ما لي فيـها 
***
ما صبرت كتيـر صبراً ولا بتوصَّف 
وجعا قاسي جد منو الحجـار تتقصَّف
شالت ورضَّعت سهـرت وما بتتأسَّف
تلات مرات ذكرها رسولنا زكَّى وأنصف
***
  أمـك ثم من؟ أمـك.. وأيضـاً أمك    
أبوك الغالـي معلوم إنو أمرو بهمك
ود رضا تبقى إنت بخيت ورايق دمك
قدامك عفو الوالديــن بفيضو بتمك
***
لا تنساها باكر إن بقيت بى عولك
أفكر ليها داعيالك تقيف يا طولك
قول لى أم عيالك ياها كل أصولك
ما تقسيك عليها بتفني كل محصولك
***
كل ما تمشي قدمين أطرى لي تاتايك
وكل ما الليل يجي أذكر زمان لولايك
كيفن كان غداك وياتو ال كان حجايك
ومنو الكان حردت عشاك دوام رضايك
***      
قلبي على جنايا ود حشايا ودخري
عكازة عمايا ونور ضلامي وبدري
سترة حالى في وكت المروة وكبري
    ببذل ليهو شان يسعد حياتي وعمري   
***  
لسانها دوام مَحنَّة وطيـبة ما بتجافي
تدِّيك من ضميرها الخير وقلبها صافي
بى مرضك تهم ..تَنْده  تصيح يا شافي
يوم تكسب رُضاها بتبقى زيَّـك ما في
*** 


الأحد، 1 مارس، 2015

مربعات دوباي حقانية

مشكار دوباي رائع جدا جدا جدا، في حق العمدة عبدالماجد عمدة الدامر، قاله الشاعر عكير الدامر: 
عمـــدة فايدة حرَّم بالاســـم والمعنى
رحيب الكف وما بحازوهو حاتم ومعنا
جناح الرحمة فره وتحتو جملة جمعنا
كلمة شينة بى هزار عمر ما سمعنا
***  
ما جرجرلو حرمة وفي عوايد جابة
وما سوالو شكـــرة وباكر يتحجابة
بدل ما يوري سلطتو دايما يترجابه
حاكم وباقي حجاز وإيدو زين وجابة
***  
جلوسو تملي زي تمر الحجاز بيناتنا
بالإحسان ملكنا وطوطـــن لسناتنا
لى ذلاتنا يغفر ويحكي بى حسناتنا
عرضنا عرضو بالعفة وبناتو بناتنا
***   
شوف الحكمة عندو سياسة السناب
ولفظو يعطـر الجــــو لذة العناب
الفتنــة التولـــــع ناره بالأجناب 
يرشها باللبن ويتراوح الحسناب
***  
هذا درس في فن الإدارة، وحسن سياسة الشأن المجتمعي في السودان...ما أروع هذا الشعر ! 
***
يقول الشاعر حمدان في ود البي عمدة المتمة : 
فحل الضمــر الفوق العراقيـــب رشك
الجـــود والكرم زرعك تجارتك وحشك
بشوف إبليس يحاور فيك أوعى يغشك
في رزق أم قدود ما تصر وتخرب وشك
***
عكير وحمدان عاشا في فترة واحدة، وكانت بينهما مغاناة ومجاراة، لهذا يتداخل شعرهما عند الرواة

الخميس، 22 يناير، 2015

صور التواصل الثقافي

في مسرح قاعة الصداقة ليلة الاستقلال
جبرالله وسبت عثمان وشقوري وأبوعاقلة والبزعي ود. يحيى حماد
خالد محجوب (الصحافة) وجبرالله عوض السيد ومحمد الفاتح أبوعاقلة والبزعي وسبت عثمان ود. يحيى حماد
محمد الفاتح أبوعاقلة والبزعي وخالد شقوري
محمد الفاتح أبوعاقلة وسبت عثمان
أبوعاقلة وسبت عثمان
 لقاء مع الروائية المبدعة الأستاذة زينب بليل 
روايات الأديبة الروائية زينب بليل:
-الاختيار
-كش ملك 
-الصبار
ولها مسرحية تحت عنوان: ( أكون أو لا أكون) عالجت في رواياتها هموم الإنسان السوداني، وبخاصة قضايا المرأة السودانية التي اهتمت بها كثيرا في معظم كتاباتها. 
تقنية الكتابة عند الأديبة الروائية زينب بليل، تقنية متميزة بالحبكة الجيدة، والتناغم بين الشخوص والأمكنة، وهذا لأنها ذات نشأة ريفية في صعيد السودان ( سنجة عبدالله)، تشربت من خلالها الصور والإشارات والرموز، التي ترفد الروائي وتمكنه من توظيف فنيات الكتابة مثل : المونتاج ، وتداخل الأزمنة، وتعدد الأصوات. لغتها سهلة عذبة، تستمدها من اليومي المتداول بين الناس، ....يتبع.....
مع الأستاذة الروائية زينب بليل
على خشبة مسرح قاعة الصداقة ليلة تكريم المبدعين في حضرة الروائية زينب بليل
محمد الفاتح أبوعاقلة ومجذوب أونسة
محمد الفاتح أبوعاقلة
دفع الله الحاج ومحمد الفاتح أبوعاقلة

الثلاثاء، 6 يناير، 2015

الصول معاش النور أنجلو (في محل التقدير....ساهم في رفع علم الاستقلال)

الصول معاش النور أنجلو ... من الرجال الذين لهم كل التقدير...تاريخ الميلاد 1931م بجنوب كردفان... عمل بقوة دفاع السُّودان في العام 1945م ..تم اختياره لتأسيس قوة حرس العلم، واختير حرساً للعلم، ترك قوة دفاع السُّودان في العام 1958م، وعاد للخدمة مرة أخرى في سنة 1968م، بمصلحة السجون، حتى العام 1991م، حيث أحيل للمعاش، يقيم بمدينة القضارف (قشلاق السُّجون)، وهو الشَّخص الرَّابع في الصورة، وسطاً بين الزعيم الأزهري والمحجوب، في صورة رفع العلم..
 صورة رفع علم الاستقال
الصول معاش النور أنجلو في لقاء بقاعة الصداقة حيث تم تكريمه
النور أنجلو ومحمد الفاتح أبوعاقلة في صورة تذكارية مساء الاثنين الموافق 5 يناير 2015